الشّركاء

تعتمد الألكسو، لإنجاز البرنامج العربي لتحسين جودة التّعليم وما يحتاجه من إمكانات بشريّة وماديّة، على الميزانيّة المخصّصة لخطّة تطوير التعليم في الوطن العربي ومساهمات مؤسسات وهيئات إقليميّة ودوليّة.

والبنك الدولي هو الشريك الأساسي للألكسو في تصميم هذا البرنامج الهام وتمويله.
وفي هذا الصدد يدعم البنك الدولي البرنامج، في إطار الشراكة بينه وبين الألكسو، بتوفير 2.1 مليون دولار كهبة لتمويل البرنامج صرفت على ثلاثة أقساط (2012-2014).

للمزيد من المعلومات حول البنك الدّولي، شكرا لزيارة موقعه الرّسمي

وبالإضافة إلى البنك الدّولي، انضمت العديد من المنظّمات والهيئات الإقليميّة والدّوليّة إلى شبكة البرنامج العربي لتحسين جودة التّعليم، على غرار المنظّمة الإيبيرو-أمريكيّة، والبنك الإسلامي للتنمية، واليونيسيف، واليونسكو.

وعلى صعيد آخر، فإنّ الألكسو عضو في فريق العمل العالمي لقياسات التعلم “LMTF” الذي أطلقه كلّ من معهد اليونسكو للإحصاء ومعهد بروكينقز، وتساهم الألكسو – عبر فريق البرنامج العربي لتحسين جودة التّعليم – في رفد جهود هذه الميادرة العالمية، حرصا على تثمين ما تم إنجازه في إطار البرنامج العربي من جهة، وسعيا لتأمين تمثيلية الوطن العربي من جهة أحرى.
LMTF recommandations report AR: http://www.uis.unesco.org/Education/Documents/lmtf-summary-rpt-ar.pdf

Leave a Reply